ما حكم لبس الساعات والنظارات المذهبة للرجال؟

السؤال: ما حكم لبس الساعات والنظارات المذهبة للرجال؟
الإجابة: لون الذهب ليس كالذهب، ولذا النظارة أو الساعة المطلية بالذهب ليست ذهباً، فهي ليست حراماً على الرجال، ولكن لا أرى ذلك حسناً لسببين:

- الأول: في ذلك ترفه، أو تشبه بالمترفين.
- والثاني: في ذلك مظنة للقدح في الدين، فهذا كلما جلس في مجلس يقول: يا إخواني هذه الساعة ليست ذهباً، وإنما هي لون ذهب ومطلية بالذهب حتى لا يتهم هذا الإنسان في دينه، فإن أعزّ شيء على الإنسان دينه، لذا قال العلماء: من أتى المسجد والجماعة انتهت يصلي في المسجد منفرداً، وهذه الصلاة في المسجد منفرداً أحب عند الله من الصلاة منفرداً في البيت، قالوا لماذا؟
قالوا: حتى لا يتهم بقلة الدين، والاتهام بقلة الدين قديماً كانت سبباً لأن لا يزوج الإنسان ولا يباع منه ولا يشترى، وهذا لما كان الدين عزيزاً، فالإنسان عليه أن يبتعد عن أي سبب يجعل الناس يقدمون في دينه، والموفق من وفقه الله.