ترجمة المقالات التي بها الكثير من الكفر

السؤال: أعمل مترجمة وكثيراً ما أترجم لطلاب الدراسات العليا بعض البحوث والكتب، مؤخراً جاءني نص فلسفي قيل لي أول الأمر إنه ديني، ثم بعد أن باشرت بترجمته وجدت أن فيه الكثير من الكفر الذي عليّ أن أنقله إلى العربية، لم أستطع أن أفعل ذلك وأخبرت زبونتي بأني لا أشعر بالارتياح، فأخبرتني بأن هذا الموضوع سيفيدني لمحاججة من قد أصادف من ملاحدة ومن شابههم، وقيل إن ناقل الكفر ليس بكافر، فترجمت الموضوع وتحايلت على النص بحيث كلما وردت كلمة تنكر وجود الله أختار كلمة تشير إلى أي من أولئك الذين يعبدون دونه. أريد المشورة أأترك هذا النوع من النصوص؟ فرؤية الكفر أو القراءة عنه ثقيلة على نفسي، فكيف بي وأنا أكتبه بيدي، وأنا بصراحة لست مهتمة بمحاججة الملحدين، وأظن أنني لست أهلاً لذلك.
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
على المسلم أن يتقي الله تعالى وأن يعظّم ربّه ويقدّره حق قدره، فيتجنب الكفر وكل وسيلة تفضي إليه، فلا يسوغ له أن يحكي أو ينقل الكفر، إلا إذا كان لمصلحة شرعية راجحة، كأن تكون هذه المقالة الكفرية ظاهرة منتشرة، فله أن يحكيها من أجل التحذير منها والزجر عنها، أو من أجل ردّها ودحضها لمن كان عنده أهلية وكفاءة، فإن كان الأمر كذلك فله أن ينقلها، وقد يكون متعيّناً في أحوال وفي حق أشخاص معينين، والله أعلم.
14-6-1427هـ.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.