ما صحة حديث: "الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة"؟

السؤال: ما صحة حديث: "الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة"؟
الإجابة: هذا حديث شاع على ألسنة العوام هذه الأيام، ويقول المحدثون: هذا حديث لا أصل له، فيحرم على الرجل أن يقول قال صلى الله عليه وسلم ويذكر الحديث، فهذا حديث لا وجود له بإسناد في كتب الحديث، وقال الإمام السيوطي في كتابه (الدر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة)، بعد أن قرر أنه لا أصل له، قال: ويغني عنه قوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرة على الحق حتى تقوم الساعة"، ولو أن الإمام السيوطي رحمه الله، قال: يغني عن هذا الحديث ما أخرجه الإمام أحمد في المسند، من حديث أنس من قوله صلى الله عليه وسلم: "أمتي كالمطر، لا يدرى، الخير في أوله أم في آخره" لكان أقرب إلى: "الخير فيّ وفي أمتي..." من: "لا تزال طائفة..."، والله أعلم.