مصافة الرجال للنساء

ما حكم مصافحة النساء من قبل الرجال؟
هذا فيه تفصيل، إن كانت المرأة زوجتك، أو محرماً لك، كأمك، أو أختك فلا بأس، أما إن كانت أجنبية كزوجة أخيك، أو زوجة عمك، أو جارتك لا، لا يجوز، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إني لا أصافح النساء)، وتقول عائشة رضي الله عنها: والله ما مست يد رسول الله يد امرأةٍ قط، ما كان يبايعهن إلا بالكلام. فلا يجوز للمسلم أن يصافح المرأة الأجنبية أبداً، هذا منكر أعظم من النظر، ولكن يسلم عليها بالكلام، يرد عليها بالكلام، يسألها عن أولادها بالكلام ونحو ذلك من دون مصافحة، مع كونها محتجبة، مبتعدة عن الشر، مع عدم الخلوة أيضاً بها، لا يخلو بها أبداً.