الانصراف قبل نهاية الدوام

السؤال: نحن مجموعة من الموظفين نعمل في إحدى الدوائر الحكومية، والعمل الرسمي يبدأ من السابعة والنصف إلى الساعة 1: 45 ظهرًا. ونحن نقوم بإعطاء الكروت إلى الموظف المختص ونخرج من العمل قبل نهاية الدوام بعشر دقائق تقريبا بحجة الزحام وبعضهم يخرج لإحضار أبناءه من المدارس، وهو بدوره يقوم بضرب الكرت عنا في نهاية الدوام الرسمي، فما حكم ذلك؟
الإجابة: هذا لا يجوز لما فيه من الكذب الذي نهى الله ورسوله عنه وأجمع على تحريمه علماء الأمة، كما أنه لا يجوز لما فيه من الخيانة وعدم القيام بالأمانة حيث إن الله أمر بالوفاء بالعقود كما في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ} [المائدة:1] والخروج قبل نهاية المدة المتفق عليها بهذه الصورة فيه مخالفة لما أمر الله تعالى فأوصيك يا أخي بتقوى الله ولا تنظر إلى كثرة المخالفين وألزم قول رب العالمين: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ} [التوبة: 119].
6-9-1424هـ.