هل سجود السهو يكون قبل السلام أم بعد السلام؟

السؤال: رجل نسي في صلاته السجدة الأولى أو الثانية، ماذا عليه، ومتى يكون سجود السهو، قبل السلام أم بعده؟
الإجابة: سجود السهو على أرجح أقوال أهل العلم أنه واجب، لأمر النبي به، فمن أخطأ في صلاته بزيادة أو نقصان فيجب عليه أن يسجد للسهو.

ووقع خلاف بين أهل العلم في مكان سجود السهو، أهو قبل التسليم أم بعد التسليم؟

.. فالشافعية قالوا: قبل التسليم بإطلاق، والحنابلة والمالكية قالوا: ينظر للسبب، فإن كان من زيادة فهو بعد التسليم، وإن كان من نقصان فهو قبل التسليم، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سجد قبل وسجد بعد، فسجد قبل التسليم لما قام للثالثة، ولم يجلس للأوسط ولما صلى خامسة سجد بعد التسليم.

واستقرأ المالكية والحنابلة الأسباب، فوجدوا قاعدة مطردة: فمتى زاد النبي في الصلاة سجد بعد السلام ومتى أنقص النبي من صلاته سجد قبل السلام، وهذا أرجح الأقوال.

.. أما من فاتته سجدة فيجب عليه أن يأتي بركعة بدلها ويلغي هذه الركعة التي نسي فيها السجدة، فرجل في صلاة المغرب مثلاً وهو في الركعة الثانية يقرأ الفاتحة، تذكر أنه ما سجد السجدة الثانية من الركعة الأولى فيلغي الركعة الأولى، وتصبح الثانية بالنسبة إليه أولى، فلا يجلس للتشهد ويقوم ويجهر بالتي بعدها إن كان إماماً، أما إن قام للركعة الثانية وقبل أن يبدأ بالفاتحة سبح له المصلون فيجلس ويأتي بسجدة ثانية، ويجب عليه سجود السهو لأنه قام قياماً زائداً، وحسب القاعدة يسجد بعد السلام.
المفتي : مشهور حسن سلمان - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة