ما حُكْم مُقاطعة المنتوجات الإسرائيليَّة والدنماركيَّة

السؤال: ما حُكْم مُقاطعة المنتوجات الإسرائيليَّة والدنماركيَّة والهولنديَّة؟
الإجابة: الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:
فالمقاطعة الاقتِصاديَّة لِمن يُسيءُ للإسلام وللرَّسول مشروعة، وقد تكون واجبةً، إذا كانت سببًا لكسْر شوكتِهم، ومنع تطاولهم؛ لأنَّ ما لا يتمُّ الواجِب إلاَّ به فهو واجب، كما هو مقرَّر شرعًا.
ومن أدلَّة المقاطعة الاقتِصاديَّة: ما رواه البخاري ومسلم في صحيحَيهما، عن أبي هُرَيْرة - رضِي الله عنْه - أنَّ ثمامة بن أثال لمَّا أسلَم سافر إلى مكَّة للعُمرة، وقال لأهل مكَّة: "والله، لا يأتيكم من اليمامة حبَّة حنطة حتَّى يأْذَن فيها النَّبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم".
وقد بيَّنَّا ذلك في الفتْوى: "كيف تجرَّأ الكفَّار على الإساءة لرسولنا؟"،
وراجع فتوى سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين: "فتوى بشأن مقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية"،،
والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلا عن موقع الألوكة.