حكم قول: فال الله ولا فالك

السؤال: هل يجوز لي أن أقول لشخص عبارة (فال الله ولا فالك)، هل هي شرك؟
الإجابة: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:
فقد سئل العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله عن هذه العبارة فقال: "نعم هذا التعبير صحيح، لأن المراد الفأل الذي هو من الله، وهو أني أتفاءل بالخير دونما أتفاءل بما قلت، هذا هو معنى العبارة، وهو معنى صحيح، أن الإنسان يتمنى الفأل الكلمة الطيبة من الله سبحانه وتعالى، دون أن يتفاءل بما سمعه من هذا الشخص الذي يتشاءم من كلامه". ا.هـ من كتاب أسئلة وأجوبة عن ألفاظ ومفاهيم في ميزان الشريعة ص62.

فيطلق بعضهم هذه العبارة: (فال الله ولا فالك) ومقصوده أن ما قدّره الله واختاره ففيه الحكمة و الخير، بخلاف ما يقدر المخلوق.

كما قال بعضهم: استأثر الله بالمحامد والمجـ **** ـد وولى الملامة الرجلا

وهذا مقصود وصحيح، فإن أفعال الله عز وجل كلها حكمة ورحمته ومصلحة، وكما قال صلى الله عليه وسلم في دعاء الاستفتاح: "لبيك وسعديك والخير في يديك والشر ليس إليك" (صحيح مسلم 1290) والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
13-1-1429هـ.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.