وقت نية صيام النذر أو القضاء

السؤال: في الصيام قضاءاً أو نذراً، هل يجوز أن أنوي الصيام بعد ساعتين أو ثلاث ساعات بعد استيقاظي من النوم حتى لو كان وقت الظهر قد مر؟ مع العلم بأني لا أكون قد تناولت الطعام أو الشراب أو أي شيء آخر يذهب الصوم.
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
بالنسبة لشرط أن يكون لم يتناول طعاماً، فلا شك أن هذا عام للنفل ولغيره، فإذا أكل في الصباح فإنه لا يعتد لصومه.

أما بالنسبة للنية فيُفرَّق بين النفل وبين الواجب، فما كان واجباً كرمضان أو قضاء رمضان أو نذر، فيجب عليه أن ينوي من الليل، لأنه لا بد لكي يكون صيامه تاماً، أن يبدأ صيامه من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ومعلوم أن الصيام في رمضان لا يتم إلا في هذا الوقت، وكذا القضاء وكذا النذر.

أما بالنسبة للنفل فيجوز أن ينويه ولو من النهار، لكن العلماء اختلفوا هل إذا نواه من النهار يكتب له أجر صيام يوم، أم يكتب له أجر صيام ذلك اليوم من حين نيته، فلعل الثاني هو الأقرب.

وعليه فالخلاصة أن صيام النفل يجوز أن ينويه في النهار إذا لم يأكل شيئاً من الصباح، أما الصيام الواجب فلا بد له من نية من الليل، حتى يكون صيامه لليوم كاملاً، والله تعالى أعلم.
14-10-1427هـ 5-11-2006

المصدر:موقع الشيخ عبد الرحمن بن صالح المحمود.