كيف تحد المرأة عن زوجها؟

إنني امرأة ترملت بعد وفاة زوجي رحمة الله عليه، مما جعلني ألتزم العدة عليه، وبعد التزامي بالعدة وضعت أمامي عدة أسئلة حول العدة -حسب أقوال الجيران والأقارب- هي: عدم مشاهدة أي شخص، حتى لو كان هذا الشخص طفلاً يبلغ من العمر سنة واحدة، كذلك عدم مشاهدة أي شخص حتى لو كان مشاهدة عفوية، أي من خلف النافذة أو سياج الحديقة، وحسب قولهم أيضاً: أنه عندما أشاهد أي شخص من الأشخاص يجب علي أن أعيد العدة مرةً أخرى؟
هذه أقوال لا أساس لها من الصحة، هذه أقوال باطلة من شك العامة ومن كذبهم وعدم بصيرتهم فهم يكذبون أشياء ويقولونها ليس عليها حجة ولا برهان، فكل هذا لا أصل له، فالمحادة والمعتدة لها أن تنظر الأطفال وغير الأطفال تنظر للرجال من دون خلوة ومن دون شهوة، فإذا مر بها الرجل ورأته من النافذة أو في الطريق أو رأت صبي ولو ابن سبع أو ابن عشر أو أكثر من ذلك، كل هذا لا حرج فيه، وليس في هذا بأس، وإنما هذا من كلام العامة الذي لا أصل له، فاللمرأة المحادة أن تنظر في الرجال نظراً ليس فيها خلوة وليس فيها ريبة ولا شهوة، النظرة العامة من الطرق ومن النوافذ وتنظر الصبيان، وكذلك تسلم على الجيران وعلى الأقارب من دون مصافحة تسلم عليهم إذا سلموا عليها من طريق الهاتف أو من طريق الباب من دون خلوة فلا بأس بذلك، ومن دون ريبة فلها أن تسلم على أقاربها وعلى غير أقاربها لكن إذا كانوا غير محارم ليس لها أن تصافح من ليس محرماً ولا ليس لها أن تكشف له بل تسلم عليه من وراء حجاب مستورة الوجه والبدن، تكلم من كلمها، تسلم على من سلم عليها من أقارب وجيران وغيرهم ترد على الهاتف، إذا تكلم بالهاتف ترد على الهاتف كل هذا لا حرج فيه والحمد لله، وإنما المطلوب منها خمسة أمور: الأمر الأول: أن تبقى في البيت، الذي مات وهي ساكنة فيه، إذا كان صالح للبقاء فيه، تبقى فيه حتى تكمل العدة، أما إن كان خارباً أو أهله طلبوه لأنه استأجروه لأنه تمت المدة، أو ما عندها من يؤنسها بل تستوحش، فلا بأس أن تنتقل إذا لم يتيسر لها من يؤنسها. ثانياً: ليس لها أن تلبس الملابس الجميلة، تلبس ملابس مو بجميلة لا تلفت النظر كالأسود والأزرق والأخضر ونحوها هذا هو الواجب عليها أما الملابس الجميلة تكفها. الثالث: تجتنب الطيب، الأطياب من البخور والورد والعود والعنبر وغير هذا من أنواع الأطياب فتجتنب الطيب حتى تنتهي من عدتها إلا إذا طهرت من حيضتها إذا كانت تحيض فلا بأس أن تستعمل البخور وقت الطهر من حيضها. الرابع: تجنب الحلي من الذهب والفضة والماس، لا تلبس هذه الحلي حتى تنتهي من عدتها. الخامس: عدم الكحل والحناء والمكياج هذه الزينة تجتنبها أيضاً حتى تنتهي من عدتها. هذه خمسة أمور هي المطلوبة من المحادة، أما ما سواها فهي مثل الناس تكلم من شاءت وتنظر من النافذة لا حرج فيه كما تقدم تصافح محارمها كإخوانها وأخوالها وأعمامها تكلم من طريق الهاتف من كلمها إلى غير هذا مما يفعله النساء الأخريات ماعدا الخمسة التي بيناها. والله ولي التوفيق.