حكم من فعل مفطراً ناسياً

ما حكم من أكل أو شرب في نهار رمضان ناسياً؟
ليس عليه بأس وصومه صحيح؛ لقول الله سبحانه في آخر سورة البقرة: رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[1] وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه قال: ((قد فعلت))[2] ولما ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه))[3] متفق على صحته. [1] سورة البقرة ، الآية 286.
[2] رواه مسلم في الإيمان باب بيان أنه سبحانه لا يكلف إلا ما يطاق برقم 126.
[3] رواه البخاري في الصوم باب الصائم إذا أكل أو شرب ناسياً برقم 1933، ومسلم في الصيام باب أكل الناسي وشربه وجماعه لا يفطر برقم 1155 واللفظ له. نشر في تحفة الإخوان لسماحته ص 176 ، وفي جريدة البلاد العدد 15512 بتاريخ 6/9/1419هـ ، وفي جريدة الندوة العد 12212 بتاريخ 10/9/1419هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر