حكم تقبيل بعض المصلين أيدي البعض الآخر بعد الصلاة

في بعض الإخوة المؤمنين بعد فرض كل صلاة يقوم بعضهم بتقبيل أيادي البعض الآخر، فهل هذا صحيح أم لا؟
الأفضل عدم ذلك؛ لأنه ليس من عادة الصحابة - رضي الله عنهم- مع النبي - صلى الله عليه وسلم – تقبيل يده، وإنما يفعله بعضهم نادرا، فالأفضل في مثل هذا التأسي بالصحابة مع نبيهم عليه الصلاة والسلام وهو المصافحة فقط، لكن لو فعل ذلك نادرا قليلا مع أبيه أو مع عالم سني صاحب السنة فلا بأس بذلك، لكن لا ينبغي اتخاذها عادة؛ لأنه ليس من عادة الصحابة مع نبيهم عليه الصلاة والسلام، فالأفضل ترك التقبيل في الأيدي والاكتفاء بالمصافحة، وإذا قدم من سفر عانق أخاه معانقة، أو قبل ما بين عينيه لا بأس، أما اتخاذ تقبيل اليد عادة فلا ينبغي، بل هو مكروه.