أفضل زمان تؤدى فيه العمرة رمضان

هل ثبت فضل خاص للعمرة في أشهر الحج يختلف عن فضلها في غير تلك الأشهر؟
أفضل زمان تؤدى فيه العمرة شهر رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((عمرة في رمضان تعدل حجة))[1] متفق على صحته، وفي رواية أخرى في البخاري: ((تقضي حجة معي))[2] وفي مسلم: ((تقضي حجة أو حجة معي))[3] - هكذا بالشك- يعني معه عليه الصلاة والسلام، ثم بعد ذلك العمرة في ذي القعدة؛ لأن عُمَرَهُ صلى الله عليه وسلم كلها وقعت في ذي القعدة، وقد قال سبحانه: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ[4]. وبالله التوفيق. [1] رواه الإمام أحمد في (مسند بني هاشم) بداية مسند عبد الله بن عباس برقم 2804 ، وابن ماجه في (المناسك) باب العمرة في رمضان برقم 2994.
[2] رواه البخاري في (الحج) باب حج النساء برقم 1863.
[3] رواه مسلم في (الحج) باب فضل العمة في رمضان رقم 1256.
[4] سورة الأحزاب ، الآية 21. نشر في كتاب (فتاوى إسلامية ) من جمع الشيخ محمد المسند ج2 ص 303 ، وفي جريدة (الندوة) العدد 12226 في 26/9/1419هـ - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء السابع عشر