حكم تقصير اللحية

ما حكم الشرع في نظركم -سماحة الشيخ- فيمن يقوم بتحسين اللحية دون حلقها، خاصةً بأن حجم اللحية كثيف جداً وملفت للنظر!! هل يكون معذوراً أمام الله عز وجل إذا قام بتهذيبها، وجهونا في ضوء هذا السؤال؟!
ليس لأحد أن يتعدَّى على اللحية، لا بحلق ولا تقصير ولا تهذيب، الواجب تركها وعدم التعرض لها؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (قصوا الشوارب ووفروا اللحى، خالفوا المشركين) متفق على صحته، ويقول -صلى الله عليه وسلم-: (قصوا الشوارب وأعفوا اللحى، خالفوا المشركين) هكذا جاء في الحديث الصحيح عند البخاري ومسلم، وفي رواية لمسلم يقول عليه الصلاة والسلام: (جزوا الشوارب وأرخوا اللحى، خالفوا المجوس)، فالواجب على المؤمن إعفاء اللحية وتوفيرها وعدم التعرض لها، أما الشارب فيقص ويحفى بأمر النبي -صلى الله عليه وسلم-.