ضرورة التعاون على الدعوة

السؤال: كيف نعمل لهذا الدين ولا توجد جماعة في وطننا متكاملة الفكر لا تخل بأي جانب من جوانب الحياة، أم أن المهم هو العمل في جماعة؟
الإجابة: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الجهاد ماض إلى قيام الساعة مع كل بر وفاجر"، وعلى هذا فلن يجد الإنسان اليوم أبا بكر وعمر وعثمان وعلياً وسعد بن أبي وقاص وعتبة بن غزوان، وإنما يجد أقواماً يخطئون ويصيبون، لكن أنتم في زمان من أتى فيه بعشر ما أمر به نجا، وقد كان أولئك في زمان من ترك فيه عشر ما أمر به هلك، فلذلك: "سددوا، وقاربوا، وأبشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.