قراءة القرآن للحائض عن ظهر قلب

عندما تكون في مدة الحيض تقرأ من القرآن ما تحفظه من سور، فهل يجوز لها ذلك؟
لا حرج في ذلك فالصحيح من أقوال العلماء أنه يجوز للحائض أن تقرأ القرآن عن ظهر قلب لكن لا تمس المصحف تقرأه عن ظهر قلبها؛ لأن مدة الحيض تطول والنفاس كذلك, فلا حرج أن تقرأ عن ظهر قلب, أما الجنب فلا الجنب لا يقرأ حتى يغتسل؛ لأن مدته قصيرة وفي إمكانه أن يغتسل متى شاء بعد فراغه من حاجته, وهكذا المحدث الحدث الأصغر يقرأ عن ظهر قلب ولا يقرأ من المصحف. بارك الله فيكم