هل تشرع قراءة الفاتحة في آخر الدعاء أو في البداية، وهل هذا من البدع؟

السؤال: هل تشرع قراءة الفاتحة في آخر الدعاء أو في البداية، وهل هذا من البدع؟
الإجابة: إن قراءة الفاتحة بين يدي الدعاء، أو في خاتمة الدعاء من "البدع"؛ لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفتتح بقراءة الفاتحة، أو يختم دعاءه بالفاتحة، وكل أمر تعبدي لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم فإن إحداثه بدعة.

وبهذه المناسبة: فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الفاتحة "رُقية"، أي يُقرأ بها على المريض يستشفى بها، وهذا واقع مُجرب، فإن قراءة الفاتحة على المريض من أقرب العلاج للشفاء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الرابع عشر - باب صلاة التطوع.