حكم التأمين على النفس والمال والسيارة

السؤال: هل يجوز التأمين على النفس والمال والسيارة عموماً لاسيما وأنني أعيش في الغَرْبْ وهذه الأمور عندهم إلزامية وعادية؟
الإجابة: التأمين لا يجوز لأن فيه غرراً ومخاطرة وأكلاً لأموال الناس بالباطل، فلا يجوز التأمين على وجه الاختيار وأنّ الإنسان يدخل فيه مختاراً وطمعاً لما فيه من الفوائد أو ما فيه من الاستثمار هذا لا يجوز للمسلم.

أما إذا أكره على هذا واضطر إليه بأن لم يسمحوا له بمزاولة مصالحه التي لا يستغنى عنها كالدراسة وشراء السيارة وما شابه ذلك فإنه يفعل ذلك لا طمعاً في الاستثمار وإنما طمعاً في الحصول على مصلحته الخاصة التي لا يستغنى عنها فلا بأس أن يقدم قسط التأمين ولكن لا يستغل ذلك ولا يستثمر ذلك لأنه إنما فعله من أجل الوصول إلى مصلحته لا طمعاً في استثماره هو.