تحية المسجد أربع ركعات

رأيت بعض الناس يصلي أربع ركعات تحية المسجد متواصلة بتسليمة واحدة، أم أن تحية المسجد ركعتان فقط؟ أفيدونا، جزاكم الله خيراً.
السنة ركعتان فقط، تحية المسجد ركعتان، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس)، فالسنة أن يصلي ركعتين، وإن صلى أربعاً فلا بأس إذا كان الوقت ليس وقت نهي، مثل إذا دخل الضحى وصلى أربع ركعات، أو في الليل لا بأس لكن الأفضل أن يسلم من كل ركعتين، السنة أن يسلم من كل ركعتين؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (صلاة الليل والنهار مثنى مثنى)، فلا يجمع الأربع جميعاً بل يسلم من كل ثنتين هذا هو السنة، وفي الليل آكد وأشد، ليس له أن يصلي أكثر من ركعتين بسلام واحد، لا يصلي أربع ركعات بسلام واحد، ولكن يسلم من كل ثنتين، وفي النهار قد أجاز ذلك بعض أهل العلم، ولكن الصواب حتى في النهار السنة أن يصلي ركعتين فركعتين، وإذا أحب أن يزيد عن ركعتين يصلي أربع بتسليمتين، ست ركعات بثلاث تسليمات، ثمان ركعات بأربع تسليمات في أوقات غير أوقات النهي، كالضحى والليل والظهر لا بأس، أما في وقت النهي ليس له أن يزيد ركعتين، إذا دخل بعد العصر، أو بعد صلاة الفجر، فالصواب أنه يجوز أن يصلي ركعتين، بل الأفضل أن يصلي ركعتين تحية المسجد قبل أن يجلس، ولو كان وقت نهي؛ لأنها من ذوات الأسباب، فلا يزيد على ركعتين، لأن المقصود حصل بذلك. جزاكم الله خيراً