يسمح لزوجته بالسفر بالطائرة مع طفلها الصغير ...

السؤال: ما رأيكم فيمن يسمح لزوجته بالسفر بالطائرة مع طفلها الصغير ولا يسافر معها هو بحجة أنه مشغول ولا يسمح له عمله بذلك‏؟‏
الإجابة: لا يجوز للمرأة أن تسافر بدون محرم لا في الطائرة ولا في غيرها؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ "‏لا يحل لامرأة تؤمن بالله أن تسافر مسيرة يوم وليلة - وفي رواية أخرى‏:‏ مسيرة يومين - ؛ إلا مع ذي محرم‏"‏ ‏[‏رواه البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏‏]‏‏.‏
‏(‏المحرم‏)‏ ‏:‏ هو الرجل البالغ الذي يحرم عليه نكاحها على التأبيد بنسب أو سبب مباح، وغير البالغ والطفل لا يكفي محرمًا‏.‏
ولما أراد رجل أن يخرج في الجهاد، وكانت امرأته تريد الحج؛ أمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يحجَّ مع امرأته، ولم يرخص له بالخروج في الغزو.‏
فكيف يتعلل بعض الناس بأن عمله لا يسمح له بالسفر مع امرأته وعمل الجهاد لم يعتبر عذرًا‏؟‏‏!‏
والخطر على المرأة في الطائرة أعظم من الخطر في غيرها؛ لأن الطائرة قد يتغير مسارها واتجاهها إلى مطار آخر لسبب من الأسباب؛ فمن يستقبل المرأة‏؟‏‏!‏ وأين تذهب إذا هبطت في غير المطار الذي اتجهت إليه‏؟‏‏!