ما صحة هذا الحديث وما معناه: "يؤجر المسلم في كل شيء إلا في شيء يضعه في التراب"؟

السؤال: ما صحة هذا الحديث وما معناه: "يؤجر المسلم في كل شيء إلا في شيء يضعه في التراب"؟
الإجابة: الحديث صحيح، وثابت في صحيح الإمام البخاري، فقد أخرجه برقم 5672، بسنده إلى خباب بن الأرت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن المسلم يؤجر في كل شيء ينفقه إلا في شيء يجعله في هذا التراب"، وفي رواية عند الترمذي قال: أو قال: {البناء}.

وهذا محمول على ما زاد عن الحاجة، فما لابد منه مما يقي الحر والبرد فيؤجر صاحبه عليه، وأما ما زاد عن الحاجة فهذا لا يؤجر صاحبه عليه، وفي رواية عند الطبراني في (الأوسط) عن أبي بشر الأنصاري: {إذا أراد الله بعبد سوءاً أنفق ماله في البنيان}، فإنفاق المال في البنيان ليس بمحمود، لاسيما التوسع في ذلك، والله أعلم.