حكم الخوارج في الإٍسلام

السؤال: ما هو حكم الخوارج في الإسلام وهل هم كفار مطلقا؟
الإجابة: الخوارج في الإسلام يعتبرون مبتدعة وليسوا كفارا لأنهم في الجملة يقرون بالإسلام وأركانه وغير ذلك وهذا هو منهج أهل السنة والجماعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم، ومن قال إنهم كفار بناء على قول النبي صلى الله عليه وسلم: "يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية" فقد خالف الصواب وذلك لأن المروق لا يعني الخروج كليا من الإسلام وإنما هذا من باب الوعيد مثل قوله صلى الله عليه وسلم: "والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من لا يأمن جاره بوائقه" ومثل هذا كثير في الأحاديث النبوية ويؤكد ذلك أن الصحابة الذين رووا هذا الحديث عن الخوارج وغيره لم يحكموا بكفرهم ولا بخروجهم من الإسلام، وهم أعلم بكلام النبي صلى الله عليه وسلم من غيرهم.

المصدر: موقع الشيخ ناصر بن عبد الكريم العقل