مسألة في تحريم حلق اللحية

أضطر إلى حلق اللحية بعد الحج وقبل سفري إلى مصر حتى أستمر في العمل. فما الحكم في ذلك؟ وبماذا تنصحني؟ جزاكم الله خيراً[1].
ليس لك حلق اللحية، والواجب عليك إعفاؤها وتوفيرها، يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: ((قصوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المشركين))[2] لا تحلقها من أجل قول فلان بأنك لن تتوظف حتى تحلقها، الرزق عند الله وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ[3]، لا تحلقها وستجد عملاً عند غيرهم، اتق الله يجعل لك مخرجاً. [1] من أسئلة حج 1418هـ. [2] أخرجه البخاري في كتاب اللباس، باب تقليم الأظفار برقم 5892 ومسلم في كتاب الطهارة، باب خصال الفطرة برقم 259.    سورة الطلاق الآيتان 2 ، 3 [3]