هل على الوالد إثمٌ إذا أخذ من أموال أبنائه بدون رضاهم؟

السؤال: هل على الوالد إثمٌ إذا أخذ من أموال أبنائه بدون رضاهم للحاجة؟ وهل يُلزم بإعادتها؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الصحيح أنه لا حرج في ذلك لحديث: "أنت ومالك لأبيك"، لكن الذي يظهر لي وجوب العدل في ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم"، وقوله: "أيسرّك أن يكونوا لك في البرّ سواء"، وكما يجب العدل في الإعطاء يجب العدل في الأخذ، بل إن مفسدة عدم العدل في الأخذ أعظم من مفسدة عدم العدل في الإعطاء كما هو مشاهد، والشريعة لا تفرق بين متماثلين، ولا تساوي بين مختلفين، وليس هناك دليل على خصوصية وجوب العدل في الإعطاء دون الأخذ، والشريعة جاءت لتحصيل المصالح وتكثيرها، ودفع المفاسد وتقليلها، ويراعى في ذلك القدرة فليس الغني كالفقير، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت.