حكم الصلاة خلف الذين يدعون إلى زيارة الأضرحة

هل يجوز الصلاة خلف أولئك الذين يدعون إلى زيارات الأضرحة؟
من عرف أنه من عباد الأضرحة, من عرف بأنه يأتي القبور ويستغيث بأهلها, ويسألهم شفاء المرضى ونحو ذلك فهذا لا يصلى خلفه، لأن ظاهره الشرك، والمشرك لا يصلى خلفه, والصلاة خلفه باطلة, فلا يجوز أن يُصلى خلف هؤلاء, بل يجب أن ينبهوا وأن يحذروا من الشرك, وأن ينصحوا، فإذا تابوا ورجعوا عن الباطل ووحدوا الله سبحانه وتعالى وقبلوا النصيحة, صلى خلفهم, أما ما داموا يعبدون غير الله، ما داموا يتعلقون بالقبور ويسألونها شفاء المرضى والمدد وقضاء الحاجات, هؤلاء لا يصلى خلفهم, بل شركهم ظاهر, وكفرهم ظاهر، وإن كان بعضهم قد يكون غره الجهل أو غره شكوك العلماء فإن هذا لا يعذره بل يجب عليه أن يسأل ويتفقه في دين الله ويسأل أهل العلم ويتوصى في ذلك ولا يتساهل.