هل تجب الزكاة في ذهب النساء المُعَدّ للاستعمال؟

السؤال: هل يجب أن تزكي المرأة الذهب الذي تلبسه إذا كان كثيراً؟
الإجابة: لقد كثر الخلاف والكلام حول زكاة الحلي الذي تلبسه النساء من الذهب والفضة ونحوهما؛ "فالجمهور" على أنه لا زكاة فيه؛ حيث إنه مُعد للاستعمال ولا نماء فيه، وقيل: زكاته عاريته.

والراجح من حيث الدليل: أن يزكى كل عام؛ فيقدر بقيمته الحالية ويخرج عنها ولا ينظر إلى رأس المال، والدليل: حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما في المرأة التي في يد ابنتها مَسَكَتَان من ذهب؛ فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: "أَتُعْطِينَ زَكَاةَ هَذَا؟ " قَالَتْ: لا، قَالَ: "أَيَسُرُّكِ أَنْ يُسَوِّرَكِ اللهُ بِهِمَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سِوَارَيْنِ مِنْ نَارٍ؟" إلخ، وغيره من الأحاديث.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

موقع الآلوكة.