حكم قولهم: (انتقل إلى مثواه الأخير)

ما حكم قولهم في التعزية: (انتقل إلى مثواه الأخير)؟
لا أعلم في هذا بأساً؛ لأنه مثواه الأخير بالنسبة للدنيا، وهي كلمة عامية؛ أما المثوى الأخير الحقيقي فهو الجنة للمتقين والنار للكافرين.