تعرفت على شاب وتريد أن تدعوه إلى الله

السؤال: أنا فتاة أبلغ من العمر 18 عاما .. خلال السنة الماضية التقيت بشاب عمره 20 سنة .. ولدي معرفة بأهله وتربطنا علاقة طيبة مع بعض.. إلا أنني أجد مشكلة في أن هذا الشاب على الرغم من طيبة قلبه وأخلاقه فهو ليس مواظبا على الصلاة إلا أني ألتمس الإيمان فيه وذلك عن طريق تذكيره الدائم لي بقراءة الدعاء قبل النوم والمعوذات وذكر الله كثيرا .. لذا أريد المساعدة في كيفية حثه وتحبيبه وترغيبه في الصلاة والحفاظ عليها ..
الإجابة: الأخت الكريمة ، نحن لا نقر العلاقة بين الفتاة والشاب ، فهذه علاقة أولها تسويل الشيطان ، ووسطها إغراءاته بالحرام ، وآخرها الفساد والفحشاء ، والله تعالى لا يرضاها ، ولهذا لن نكون جزءا من هذا الخطأ ، فنوجهك إلى الاهتمام بشاب ليس من محارمك وأنت أجنبية عنه ، فلا يمكننا أن نقول سوى أن تهتمي بإصلاح نفسك ، ثم بنات جنسك وأما الشباب فيوجد في الدعاة الشباب من يهتم بهم ، والحاصل أن نصحيتنا أن تضربي عن هذا صفحا ، فإن كان ولابد فأخبري أحدا من أهلك من الشباب الصالحين أن يصاحبه ويدعوه إلى فعل الخيرات وترك المنكرات .