هل يلزم التتابع في القضاء؟

السؤال: مَن فاته من رمضان صيام بعض الأيام وذلك لعذر؛ فهل يجب عليه أن يصومها متتابعة أم يجوز له أن يفرقها؟
الإجابة: الصحيح أنه يجوز قضاؤها متفرقة؛ لأن الآية ليس فيها نص على التتابع، بل إن الله جل وعلا أطلق فيها؛ فدل على أنه يجوز أن يقضيها متفرقة
ولكن الأفضل أن يقضيها متوالية؛ لأن ذلك حكاية الأداء، فإن الأيام التي أفطرها كانت متوالية فيقضيها متوالية.