بماذا يدرك الإنسان صلاة الجمعة؟

السؤال: بماذا يدرك الإنسان صلاة الجمعة؟
الإجابة: الذي عليه أكثر أهل العلم من الصحابة ومن بعدهم، أن من أدرك مع الإمام ركوع الركعة الثانية من صلاة الجمعة فقد أدرك الصلاة، وعليه أن يأتي بالركعة التي فاتته، وممن قال بهذا ابن مسعود وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم، وابن المسيب والنخعي ومالك والأوزاعي والشافعي وأحمد وإسحاق وغيرهم.

وقال عطاء وطاووس ومجاهد ومكحول: "من لم يدرك الخطبة صلى أربعاً".

وقال أبو حنيفة: "من أدرك التشهد مع الإمام أدرك الجمعة".

وأصوب الأقوال ما ذهب إليه جماهير أهل العلم، ويدل عليه ما روى البخاري (580) ومسلم (607) من طريق الزهري عن أبي سلمه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة"، والله تعالى أعلم.
28-2-1426هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح