الصلاة بجرح يدمي

السؤال: كيف نوجه فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما أكمل الصلاة والدم يسيل من جسده؟
الإجابة: عمر رضي الله عنه لما طعن، وهو يصلي بالناس، قدم عبد الرحمن بن عوف فأكمل بهم الصلاة ما صلى بالناس، كما في صحيح البخاري قدم عبد الرحمن فأتم بهم الصلاة خفيفة، أما هو هل أكمل الصلاة؟ لا فهو أولا لأنه مستصحب للطهارة، لأن الأصل الطهارة، ولأن هذا هو الذي يستطيعه مثل المستحاضة التي جرحها يثعب، ومثل من به جرح، يعني يصلي على حسب حاله، سدده لجمه وصل، ولو كان جرحه، وإذا قطع الصلاة أيش يعمل؟ هل يقف الدم؟ ما يقف الدم هو مستمر، معذور في هذه الحالة، لكن المعروف في قصة عمر أنه قدم عبد الرحمن بن عوف هو الذي صلى بالناس، نعم.