يزكي المسلم كل شيء ملكه من النقود أو عروض التجارة إذا تم حوله

إذا ادخر المسلم مبلغاً من المال، فكيف يكون حساب زكاته في نهاية العام ؟
يزكي المسلم كل شيء ملكه من النقود أو عروض التجارة إذا تم حوله ، فالذي ملكه في رمضان يزكيه في رمضان ، والذي ملكه في شعبان من راتبه أو غيره من النقود أو عروض التجارة يزكيه في شعبان ، والذي ملكه في شوال يزكيه في شوال ، والذي ملكه في ذي الحجة يزكيه في ذي الحجة ، وهكذا كل مال من الأموال المذكورة تتم سنته يزكيه على رأس الحول. وإذا أحب أن يعجل الزكاة قبل تمام الحول لمصلحة شرعية فلا بأس ، وله في ذلك أجر عظيم ، أما اللزوم فلا يلزمه الإخراج إلا بعد تمام الحول .