زوجان لم يكونا يصليان في السابق. فماذا عليهما الآن (من ناحية شرعية عقد زواجهما) ...

السؤال: زوجان لم يكونا يصليان في السابق. فماذا عليهما الآن (من ناحية شرعية عقد زواجهما) بعدما أصبحا يصليان الآن ؟
الإجابة: لا شيء عليهما من تاب تاب الله عليه، لأنه حتى على القول تكفير تارك الصلاة، فإن العقد لا يكون باطلاً، إن كان بين زوجين تاركين للصلاة، وعلى القول الآخر لا إشكال من باب أولى والحمد لله الذي نجاهما من ترك الصلاة إلى الإسلام لله تعالى.