الدعاء أثناء السجود

يسأل عن مشروعية الدعاء أثناء السجود، هل هو جائز؟
سنة الدعاء في السجود، سنة الدعاء في السجود، أمر به النبي - صلى الله عليه وسلم - في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي- صلى الله عليه وسلم-أنه قال: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا من الدعاء)، وهذا حديث صحيح، يدل شرعية الدعاء في السجود، ولهذا قال - صلى الله عليه وسلم - (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا من الدعاء)، وفي حديث ابن عباس عند مسلم في الصحيح يقول - صلى الله عليه وسلم - (أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم)، أي حري أن يستجاب لكم، هذان الحديثان الصحيحان يدلان على شرعية الدعاء في السجود، وثبت عنه - صلى الله عليه وسلم -أنه كان يدعو في سجوده، ويقول: (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره وعلانيته وسره)، وقد ثبت هذا من فعله ومن قوله عليه الصلاة والسلام، فيسن للمؤمن أن يدعو في السجود في الفرض والنفل جميعاً، لأن الرسول أمر بها وفعله عليه الصلاة والسلام.