هل ورد هذا الحديث أن مجلس علم خير من قضاء سبعين ركعة؟

هل ورد حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن مجلس علم خير من قضاء سبعين ركعة، علماً بأني في بعض الأحيان أؤخر الصلاة حتى أتم الاستماع إلى حديث يلقى في الراديو؟
لا أعلم لهذا الخبر أصلاً، لكن حضور حلقات العلم ومجالس العلم فيها أحاديث أخرى، مثل قوله -صلى الله عليه وسلم-: (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة)، ويقول صلى الله عليه وسلم: (إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا) قيل: يا رسول الله وما رياض الجنة؟ قال: (حلق الذكر) وقوله صلى الله عليه وسلم: (من يرد الله به خيرا يفقه في الدين)، إلى غير هذا مما جاء في فضل حلقات العلم ومجالس العلم. لكن ليس لك أن تؤخر الصلاة من أجل سماع الحديث الديني في الإذاعة أو التلفاز أو غيرهما، بل يجب أن تبادر إلى الصلاة في الجماعة في المساجد حتى لا تفوتك، ليس لك أن تؤخر إلا إذا كنت مريضاً لا تستطيع الخروج إلى الصلاة، فلا مانع أن تؤخر بعض الشيء لفائدة علمية، لا تخرج عن الوقت، إنما تؤخر بعض الوقت، ولكنك تصلي في الوقت.