الأكل من تمر نخيل التركة

السؤال: توفي أبي وترك لنا تركة و هي أرض فيها نخيل ولم نقسمها لحد الآن فهل يجوز أكل التمر من هذه النخيل قبل قسمة الميراث مع العلم أننا متسامحين فيما بيننا وأننا نقسم التمر بالعدل بيننا نحن الرجال و النساء و لا نطبق للذكر مثل حظ الأنثيين؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: الجواب عن هذا السؤال يحتاج إلى تفصيل فنقول بأن الورثة أمرهم لا يخلو من حالتين: الحالة الأولى: ألا يكون فيهم قصر يعني صغار أو مجانين، فإذا لم يكن فيهم قصر فلا بأس أن يؤخروا قسمة التركة وأن يأكلوا منها كيف شاءوا إذا كانت أنفسهم قد طابت بذلك.

الحالة الثانية: أن يكون في الورثة قصر فإن هذا لا يجوز لأن الله سبحانه وتعالى قال: {ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن}.
فيجب أولا فرز حق اليتامى والصغار والمجانين ثم بعد ذلك إن بقي حق الكبار المكلفين فلهم أن يأكلوا منها كيف شاءوا إذا كانت أنفسهم قد طابت بذلك. وبالله التوفيق.   تاريخ الفتوى: 2/11/1429 هـ.