طرق الوقاية من السحر، وكيفية علاجه

كيف يتقي الإنسان السحر قبل وقوعه؟ وما العلاج في ذلك؟
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد.. فإن المشروع لكل مسلم أن يتقي الشر بالتعوَّذات الشرعية التي شرعها الله لعباده، السحر وغيره، فهو مأمور بالتعوذ بالله ومن ذلك "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" ثلاث مرات صباحاً ومساء، ومن ذلك قوله: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم" ثلاث مرات صباحاً ومساء، كل هذا من أسباب العافية من كل سوء كما جاءت به الأحاديث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ومن ذلك قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة وعند النوم هي من أسباب العافية أيضاً والسلامة، ومن ذلك قراءة (قل هو الله أحد) والمعوذتين صباحاً ومساءً ثلاث مرات من أسباب العافية من كل شر، وقراءة هذه السور الثلاث عند النوم مع النفث في الكفين عند النوم والمسح على الرأس والوجه والصدر كل هذا من أسباب العافية من كل سوء من السحر وغيره، وهكذا بقية الدعاء: "اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة" كما في الحديث يقول -صلى الله عليه وسلم-: (سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة، فما وطئ أحدٌ خيرا وأفضل من العافية) أو كما قال عليه الصلاة والسلام، "اللهم إني أعوذ بك من الشر كله" "اللهم إني أعوذ بك من كل داء" "أعوذ بك من كل ما يسخطك" أو "اللهم إني أعوذ بك من كل ما يضرني" المقصود أن يتعوذ بالله من كل شر، لكن استعمال التعوذات الشرعية والأدعية الشرعية يكون أفضل.