التشريك في النية

السؤال: ما حكم التشريك في النية وهل للتشريك ضابط يضبطه؟
الإجابة: إذا أراد بعمله غير الله، فهذا إذا كان من الأساس فهذا فيه خطر، أما إذا كان أصل العبادة لله ثم طرأ عليه الرياء، فهذا إن كان خاطراً، ثم دفعه فلا يضره، وإن استرسل فهو على خطر من حبوط العمل، نعم.