لا يجوز التعاون بكتابة القرض الربوي

أنا محاسب لدى شركة تجارية، وتضطر هذه الشركة للاقتراض من البنك قرضاً ربوياً، ويأتيني صورة من عقد القرض لإثبات مديونية الشركة في دفاترها. هل أعتبر كاتباً للربا، ولا يجوز لي أن اعمل مع هذه الشركة؟  بمعنى هل أعتبر آثماً بقيد العقد دون إبرامه؟[1]
لا يجوز التعاون مع الشركة المذكورة في المعاملات الربوية؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم: ((لعن آكل الربا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه، وقال: هم سواء))[2] رواه مسلم، ولعموم قوله سبحانه: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ[3]. [1] نشر في كتاب (الدعوة)، ج1، ص: 148. [2] رواه مسلم في (المساقاة)، باب (لعن آكل الربا ومؤكله)، برقم: 1598. [3] سورة المائدة، الآية 2.