ما حكم رضاع الكبير‏؟‏

السؤال: ما حكم رضاع الكبير‏؟‏ وما هو حرمته‏؟‏ وما الراجح في هذه المسألة‏؟‏
الإجابة: رضاع الكبير‏:‏ هو إرضاع من عمره فوق الحولين؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ‏} ‏ ‏[‏سورة البقرة‏:‏ آية 233‏]‏، وحكمه أنه لا يجوز، ولو وقع؛ فإنه لا ينشر الحرمة عند الجمهور‏.‏
أما قصة سالم مولى أبي حذيفة؛ فهي واقعة عين لا عموم لها‏.‏