حكم من لبس المخيط ناسيا قبل أن يحلق أو يقصر في العمرة

إذا لبس المخيط قبل أن يحلق أو يقصر في العمرة ونسي ذلك؟[1]
إذا لبس المخيط ناسياً قبل أن يقصر وجب عليه خلعه متى ذكر، ثم يحلق أو يقصر ولا شيء عليه؛ لقول الله سبحانه وتعالى: رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[2]. [1] نشر في جريدة (عكاظ) العدد 11551 في 10/12/1418هـ. [2] سورة البقرة، الآية 286.