أموال بطريقة غير مشروعة

السؤال: بعض زملائي السودانيين يبيحون لأنفسهم الحصول على بعض الأموال من المنظمة بطرق غير شرعية، مثل تقديم فواتير علاج غير صحيحة، أخذ الرشاوى من رجال الأعمال الذين يتعاملون مع المنظمة بدعوى أنها أموال أمم متحدة ولا تضر أحداً بعينه، فما هي الحجة القوية التي أستطيع بها إقناعهم بحرمة ذلك؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي، ولا يجوز للمسلم أخذها بدعوى أنها لا تضر أحداً بعينه أو أنها أموال أمم متحدة! مثلما لا يجوز له أن يشرب الخمر لو وجدها في مخازن أو مكاتب الأمم المتحدة، وكذلك لا يجوز له الغش بتقديم فواتير مزورة أو غير صحيحة، فهذا كله سلوك لا يليق بالمسلم، بل يزري به ويسيء إلى إسلامه، ويعطي غير المسلمين صورة سيئة عن الإسلام وأهله، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.