تفلت القرآن

سمعت من بعض الناس أن رجلاً جاء إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- وقال له: يا رسول الله! إن القرآن ليفلت مني، فأوصاه عليه السلام بقراءة بعض السور القرآنية كل سورة لعدة مرات، ففعل، فلم يتفلت منه القرآن، فهل هذا صحيح، وما هي هذه السور، وإذا كان الأمر كذلك؛ لأنني أعاني من هذه المشكلة وهي تفلت القرآن مني عندما أنتقل بالحفظ من سورة إلى أخرى؟
ليس بصحيح، وليس محفوظ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولكن يستحب للمؤمن أن يجتهد في تلاوة القرآن، وتكراره حتى يستقر، يسأل ربه أن الله يعينه على ذلك، يقول: اللهم أعني على حفظ كتابك، اللهم يسر لي حفظ كتابك، يرجع إلى الله ويسأله العون، ويجتهد في الإكثار من التلاوة في الأوقات المناسبة التي فيها راحته في أول النهار، أو في الليل، أو في غير ذلك من الأوقات التي يرى أنه مستريح فيها وبذلك يعينه الله، الله يقول جل وعلا: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا (2) سورة الطلاق، وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا (4) سورة الطلاق، فاستعن بربك واسأله العون والتوفيق وأبشر بالخير.