إقامة الولائم في العزاء

السؤال: ما حكم أن يذبح وتقام عزائم لمن مات له قريب؟ وهل له أن يفعل ذلك بنية التصدق؟
الإجابة: هذا من النياحة لا يجوز ما يجوز ذبح الذبائح وصنع الطعام من قبل أهل الميت، قال جرير بن عبد الله البجلي: "كنا نعد الاجتماع عند الميت وصنعة الطعام من النياحة"، والواجب أو السنة أن يُصْنَع الطعامٌ لأهل الميت يعطون، لأنهم مشغولون، مشغولون بالمصيبة التي حصلت لهم، ولهذا لما جاء نعي جعفر بن أبي طالب لما قتل في غزوة مؤتة قال النبي صلى الله عليه وسلم لأهله: "اصنعوا لآل جعفر طعاما فقد أتاهم ما يشغلهم" رواه الترمذي: الجنائز (998) , وأبو داود: الجنائز (3132) , وابن ماجه: ما جاء في الجنائز (1610).

فالسنة يصنع لأهل الميت طعام، أما كون أهل الميت يصنعون ذبائح، ويجمعون الناس هذا من النياحة، ثم أيضا إذا كان هذا الطعام من التركة، وكان في التركة، قصار كيف يؤخذ من مالهم بغير حق، وينفق في العزاء نعم. لا لا. ليس له ذلك إذا تصدق، تصدق على الفقراء، يتصدق على الفقراء، ويوزع عليهم، وينويها عن الميت، ولا يحتاج يصنع طعاما، يجمع الناس نعم.