بعوضة فما فوقها

السؤال: ما معنى قوله عز وجل: {إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بعوضة فما فوقها..} الآية، وقوله مخاطباً نوحاً عليه السلام: {إنه عمل غير صالح} الآية.
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فالآية الأولى نزلت لمّا قال الله تعالى: {مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً}، وقال: {إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذباباً ولو اجتمعوا له}، فقال بعض المشركين: ما بال محمد يذكر الذباب والعنكبوت؟ الله أجل من ذلك وأعظم!! فأنزل الله هذه الآية مبيناً فيها أنه يضرب ما شاء من الأمثال حتى يستبين الحق لطالبه.

وقوله تعالى: {إنه عمل غير صالح}، جاء جواباً لدعوة نوح عليه السلام حين قال: {رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين}، فبين الله له أن هذا الولد عمل غير صالح وليس من أهلك الذين وعدك الله بإنجائهم من الغرق، والله تعالى أعلم.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : تفسير القرآن