أفطرت ظناً أنها حائض، لكن اتضح أنها مستحاضة

السؤال: ما حكم من أفطرت في رمضان أثناء الاستحاضة معتقدة أنها الحيض، دون علم مسبق بوجود فرق بينهما؟ وهل الاستحاضة توجب الإفطار؟ إن كان الجواب لا، أفتوني فيما يجب عليّ فعله شرعاً؟
الإجابة: المستحاضة تصوم إلا إذا اضطرت بسبب المرض فيكون عذرها المرض حينئذ، فتفطر وتقضي.

أما إن كانت قادرة بغير مشقة عليها، فالاستحاضة لا تسقط الصوم.

وعلى السائلة أن تقضي ما أفطرته في فترة الاستحاضة بسبب ظنها أنه حيض، والله أعلم.