التبرك بريق أحدٍ غير النبي صلى الله عليه وسلم

السؤال: جاء في فتوى لسماحتكم أن التبرك بريق أحدٍ غير النبي صلى الله عليه وسلم حرام ونوع من الشرك باستثناء الرقية بالقرآن، حيث إن هذا يشكل مع ما جاء في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في الرقية: "باسم الله تربة أرضنا بريقه بعضنا يشفي سقيمنا بإذن ربنا" فنرجو من فضيلتكم التكرم بالتوضيح؟
الإجابة: ذكر بعض العلماء أن هذا مخصوص برسول الله صلى الله عليه وسلم وبأرض المدينة فقط وعلى هذا فلا إشكال.

ولكن رأي الجمهور أن هذا ليس خاصّاً برسول الله صلى الله عليه وسلم ولا بأرض المدينة بل هو عام في كل راقٍ وفي كل أرضٍ، ولكنه ليس من باب التبرك بالريق المجرد بل هو ريق مصحوب برقية وتربة للاستشفاء وليس لمجرد التبرك.

وجوابنا في الفتوى السابقة هو التبرك المحض بالريق وعليه فلا إشكال لاختلاف الصورتين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الأول.