حكم من حج عن والدته ونسي أن يذكرها عند التلبية

ما حكم من حج عن والدته وعند الميقات لبى بالحج ولم يلبي عن والدته؟[1]
مادام قصده الحج عن والدته ولكنه نسي فإن الحج يكون لوالدته والنية أقوى؛ لقول الرسول عليه الصلاة والسلام: ((إنما الأعمال بالنيات))[2]، فإذا كان القصد من مجيئه هو الحج عن أمه أو عن أبيه ثم نسي عند الإحرام فإن الحج يكون للذي نواه وقصده من أب أو أم أو غيرهما. [1] نشر في جريدة (البلاد) بتاريخ 1/12/1416هـ [2] رواه البخاري في (بدء الوحي) باب بدء الوحي برقم 1، ومسلم في (الإمارة) باب قوله: "إنما الأعمال بالنية" برقم 1907.