يقرأ القرآن وهو مستلق!

السؤال: ما حكم من يقرأ القرآن وهو مستلق ثم مر عليه آية فيها سجدة، هل يقوم ويسجد؟ أم يكبر ثلاث؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا حرج على المسلم في أن يقرأ القرآن وهو مستلق؛ لعموم قوله تعالى: {الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم}، ولما ثبت من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتكيء في حجر عائشة رضي الله عنها وهي حائض فيقرأ القرآن.

وإذا مر القاريء بآية فيها سجدة فإنه يسن له أن يعتدل جالساً ثم يسجد، وإن لم يسجد فلا حرج عليه، ولا يقوم التكبير مقام السجود، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الدعاء