قضاء الرواتب

دائماً عندما أذهب للمسجد لصلاتي الفجر والعصر أجد المؤذن يقيم الصلاة، أو أجد المصلين قد دخلوا في الصلاة، فهل أصلي السنة بعد الفجر والعصر في هذه الحالة، وماذا عن تحية المسجد؟
إذا جئت والإمام في الصلاة أو المؤذن يقيم فادخل معه في الصلاة ولا تصلي تحية المسجد ولا الراتبة، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة، رواه مسلم في الصحيح، إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة، فإذا جئت والإمام يقيم فصف معه وكبر مع في الصلاة ولا تصلي النافلة لا سنة الفجر ولا التحية وهكذا إذا جئت من بعد دخوله في الصلاة أدخل في الصلاة ولا تصلي تحية ولا راتبة وإذا فرغت من الصلاة الظهر تصلي الراتبة القبلية ثم البعدية والفجر كذلك إذا فرغت من صلاة الفجر صل سنة الراتبة ثنتين بعدها أو بعد طلوع الشمس أما سنة المغرب فهي بعدها والعشاء بعدها، والحمد لله.